نشرت تحت تصنيف طاقة اللغة العربية

هيا نمرح مع الأعداد في اللغة العربية

بسم الله

أهلا بكم في “مدونة لام” ، لعرض مهارة بسيطة لها آثار عظيمة نكتشفها ونحن نمرح مع اللغة العربية في “تذكير وتأنيث العدد”.

هيا نمرح مع الأعداد في اللغة العربية

مَن كان يتخيّل أن درس “تذكير وتأنيث العدد” في اللغة العربية الذي درسناه ونحن صغار في الصف الثامن (الثاني الإعدادي) يتمركز حول القانون الكوني في توازن الطاقة بين الذكر مع الأنثى؟  كم كانت سعادتي غامرة حين اتضحت لي هذه الرؤية بعدما درست في مجال الطاقة.  فقد تبدد الفشل الذريع في حفظ هذه القاعدة ، وتبدد الفشل في تذكُرتفاصيلها في أي وقت لاحق.  تبدد وصار الدرس بفهمه الجديد بالنسبة لي أسهل من السهولة بمكان بفضل هذا الشكل :

كيف؟

أن نقول < سبعة كتب > فهو التوازن بين الطاقة الأنثى (سبعة) والطاقة  الذكر (كتب).

أو أن نقول < سبع زهرات > فهو أيضا نفس التوازن (سبع = مذكر وزهرات = مؤنث).

وحتى عندما نقول < سبعة وعشرون كتاب > نجد نفس التوازن بين الطاقة الذكر والأنثى.

ثم ننتقل إلى ما هو أعمق من ذلك

أما عندما نقول < سبعة عشر كتاب > فالآن أصبح التوازن داخلي بين جزئيات العدد نفسه.

ونفس الشيء أن نقول < خمسمائة > أو < خمسة آلاف > أو حتى < خمسة ملايين > فهو أيضا التوازن الداخلي بين جزئيات العدد نفسه.

إذن فمن المنطق أن نعبر عن < 425ر750ر8  زهرة > بأن نقول < ثمانيةُ ملايين > و< سبعةٌ وخمسين ألف > و< أربعمئةُ > و< خمسٌ وعشرون زهرة > ، وأن نحصي نفس هذا العدد من الكتب فنقول < ثمانية ملايين > و< سبعة وخمسين ألف > و< أربعمئة > و< خمسة وعشرون كتاب > = توازن ، توازن ، توازن

ويبقى أن نلاحظ < ثلاثة أمور> :

أولها أن العدد المفرد (من 3 إلى 9) فقط  هو الذي يجد توازنه مع ما نريد أن نعرف عدده (مثلما ذكرنا < سبع زهرات > أو < سبعة كتب >. 

ثانيا أن الرقم (10) له وجهان : إما أن نستخدمه بنفس طريقة العدد المفرد (مثل عشر زهرات) ، أو أن نستخدمه مثل كلمة (مئة) وكلمة (ألف) مع العدد المفرد في تكوين أعداد أكبر ، أي الأرقام (من 13 إلى 19) (من 300 إلى 900) (من 3000 إلى 9000).  حينئذ تجد هذه الأرقام توازنها بين جزئياتها (أي < ثلاث عشرة > كتاب أو زهرة)(< أربعمئة > كتاب أو زهرة) (< خمسة آلاف > كتاب أو زهرة)

وثالثا أن الأرقام من 20 إلى 90 والتي تسمى “ألفاظ العقود” لا تؤثر في موازنة الأعداد إطلاقا– والتفاصيل يمكن عرضها إن شاء الله في مدونة مستقلة.

ما أحلاها قواعد الكون!  وما أسهلها قواعد اللغة العربية!

شكرا لوجودكم معنا ، وإلى اللقاء في مدونة جديدة.

السلام عليكم

المعلق:

رأيان على “هيا نمرح مع الأعداد في اللغة العربية

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s