نشرت تحت تصنيف التطوير الذاتي

عرق الذهب وبحر الخير

بسم الله

أهلا بكم في “مدونة لام” لعرض فكرة بسيطة لها آثار عظيمة نكتشفها من “عرق الذهب وبحر الخير”.

عرق الذهب وبحر الخير

كل منّا يتكون من العناصر الموجودة في الكون.  وهذه العناصر هي العنصر المائي ، والخشبي ، والناري ، والترابي(الأرضي) ، والمعدني.  وبنفس الطريقة التي تتبلوَر كلها كوحدة واحدة لتكوين شيء متوازن ، تتبلوَر في الإنسان وتُكوّن كيانه.  وكل هذه العناصر تعمل عملها في نفس الوقت ، وتولّد وتساند بعضها البعض عندما تتحرك بالتتابع المذكور ، فيروي الماء الشجرة ، وتثمر الشجرة فتضيء الحياة ، وتقوى الشجرة مما يثبّت الأرض ، ثم تكوّن جواهر ثمينة في داخلها فيتولّد خير جديد تُروى به الشجرة من جديد وهكذا.  أي أن المهم أن يتواجد كل عنصر من هذه العناصر ، ويتواجد بقدر كافي حتى يغذّي وينشّط ما بعده.  والمهم أيضا بالنسبة للإنسان في كل هذا أن يعي بوجود هذه الخصائص داخله وينمّيها.  فالإنسان هو الشجرة التي ترويها قناعاته فيشعّ نوره وتهدأ نفسيته من قوة الشجرة فتثبت ، وبسبب هذا الثبات يزيد وَعْيه بكل ما هو قيّم وثمين في داخله ، فيُولّد به خيرا جديدا يروي به نفسه أيضا. 

فلنختبر وَعْيَنا بهذه الخصائص القيّمة الموجودة داخلنا ، ولنعمل على ترسيخ وتنمية تقديرنا لقيمتنا الذاتية التي هي خصائص هذه العناصر.

اقرأ كل جملة من الجمل التالية منفردة ، وقف عند كل منها ، وتخيّلها ، وانتبه لنفسك وأنت تكرّرها.  ما معناها بالنسبة لك؟ ماذا تحس تجاهها؟  استقبال وقناعة تامة أنها صحيحة بالنسبة لك؟  استقبال لكن قناعة ضعيفة بمدى صحتها بالنسبة لك؟  لا شعور تجاه الجملة؟  نفور من الجملة أو رفضها وشعور غير مريح؟ 

كذلك تدبر المعاني التي تحويها كل جملة ، وعامل نفسك من منطلق هذه الجمل ، تجد الآخرين يعاملونك كما تعامل نفسك.  فهذا من قوانين الكون : يعاملك الآخرون كما تعامل نفسك.  ومعاملتك لنفسك تنبع مما تعتقده وتصدّقه عن نفسك.

هيّا إذًا ردد واحمد الله سبحانه وتعالى على كل عنصر خلقه فيك:

أنا نهر يروي ، وبحر خير.

أنا شجرة مثمرة.

أنا نور مضيء.

أنا جبل ثابت.

أنا عرق ذهب.

كل من هذه الجمل هدية تستطيع أن تقدمها لنفسك ، أن تصدّقها عن نفسك ، وتُزيد من تقديرك لنفسك ولقيمة هذا العنصر فيك.  فأنت – وكل واحد من البشر – نهر يروي وبحر خير ، وشجرة مثمرة ، ونور مضيء ، وجبل ثابت ، وعرق ذهب. فهلّا رويت شجرتك بنفسك ، وأضأت لنفسك طريقك ، وتمهّلت بثبات لتكتشف عرق الذهب الخاص بك داخلك؟

أشكركم لوجودكم معي اليوم ، وإلى اللقاء في مدونة جديدة.

 السلام عليكم

المعلق:

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s