نشرت تحت تصنيف طاقة اللغة العربية

ما أرى وما ترى في عالم فن الخط العربي

بسم الله

أهلا بكم في “مدونة لام” لعرض فكرة بسيطة لها آثار عظيمة في تقدير “ما أرى وما ترى في عالم فن الخط العربي”.

ما أرى وما ترى في عالم فن الخط العربي

هل ترى ما أرى في عالم الخط العربي؟ هل تهتم باكتشاف رسالة اللوحة التي أمامك؟  هل تستمتع بما تراه؟  أرجو أن يكون ذلك هو الحال بالنسبة لك.  وأدعوك لتمرح معي هنا مع بعض اللوحات البسيطة لعلها تثير اهتمامك ولو بعض الشيء لعالم فن الخط العربي.

في هذه اللوحة الجميلة الأولى من الخط العربي أرى عناصر كثيرة مثيرة وممتعة في وقت واحد. أرى حياة آمنة جميلة ، وألوانا متناغمة مريحة ، ونسمة عليلة بين الحروف.

وأنت ، ماذا ترى في هذه اللوحة من الخط العربي؟

وفي هذه اللوحة الثانية أرى توازنا واضحا بين جانبين ، وأرى تواصلا وسعة في التعامل بين أنواع مختلفة من الناس ، وكذلك أرى ارتقاء وارتفاعا في اتجاه السماء – سمة فريدة لهذا الفن.

وأنت ماذا ترى؟

أما هذه اللوحة الثالثة فأرى فيها الالتفاف والتركيز حول هدف واحد ، وأرى أيضا مخطط منزل فسيح تطلّ شرفاته على جميع النواحي ، بحيث تُرى الحياة من كافة الاتجاهات.

وأنت ماذا ترى؟

هذا هو عالم فن الخط العربي.  تتأمل في لوحة فترى فيها ما ترى وتبتهج وتسعد  من الشكل ، أو المعنى ، أو الرسالة.

فما بالك أن هذا الفن قد بُنِيَ على كتابة عريقة لها أصولها ، وأن هذا الفن يمنح الكثيرين من المهتمين به وقتا ممتعا في تفسير ألغازه اللطيفة.  إنه عالم … عالم فن الخط العربي الجميل.

أشكركم لوجودكم معي اليوم ، وألقاكم إن شاء الله في مدونة جديدة. وكل عام وأنتم جميعا بخير.

السلام عليكم

المعلق:

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s